الجمعة، 27 يوليو، 2012

 لحظات مع النفس

انا انسان عاشق دهسته الايام
انا الحلم الضائع فى زمن الاوهام
انا العشق والحرية فكيف يجتمعان
الرعد والبرق أصدقاء والمطر ياتى بالبيان
رايت نور فى السماء تعجبت من قدرة الرحمن
عظامى هشة وقلبى قوى بحبك
انا كمثل سكة القطار مستوية وتتحمل الكثير من الاحمال
أحتاج إليك فى كل لحظة
احتاج إلى قربك فكيف السبيل الى قلب يتعال
أقلب يحس باحساسى ام انا العاشق
عشقت الحب من أجلك فكيف انام
لقد خاصم النوم عيونى وسهرت لك طيلة الايام
انتظر مجيئك لتكونى بجانبى
حبيبتى اعبر عن مدى عشقى واشتياقى الى رؤياكى
اسير فى دروب الهوى وحيد
أنشد بأنشود العشاق فى ليل حالك الظلام
أحسك بداخلى تتنفسين الصعداء
أتنفسك عشقا وادوب فيكى شوقا
فأنا العاشق الولهان الذى روى حبك ظمأه
أحبك كقمر عانق السماء بنوره
ورقصت من حوله النجوم
كلٌ فى مدار الكون هائم
اذكرينى فى خلوتك بحبى لك
هل تصدقين  حبى ام انا من يعيش فى الاوهام
ظلام حالك كان يخيم على حياتى
حتى إلتقيتك فجت النور يغمرنى
فى ليل الشتاء يدفنى
فى نخار الصيف يروينى
من عطش حبك وأريج عطرك
يا فاتنة القلوب أأتى إليك عاشقا
بقلب تحدى الجروح والمحال
أحبك آية من العبير، من النور
آية الجمال رسمت على وجه الكون لتلون أيامى وتجملها
فكيف أكون انا غير انسان
انسانٌ أسير القلب والروح والوجدان
حبك لى يعنى الحياة وبعدك يعنى الموت والانكسار
فى غيابك كم أحس من وحدة الدهر بدون حبيب
فإذا أردت ان أراكى أغمضت عيونى
ونسجت من الظلام خيوط نورك يأتى بها وجهك
فهو آيةمن الجمال وعبير الجنان
من أكون غير عاشق مجنون أرداه الزمان
انا انسان عاشق دهسته الأيام
يامن جمالك تلألأ به الكون أيام
اما أنا فلم3يتبقى منى سوى قلب عاشق
أهديه إليه فهل تقبليه
أغار عليك حتى من نفسى
أهواكى أكثر من روحى
هذه رسالة حب وهيام
أرسلها إليك فلا تنسينى
اقرأيها وحسى مابداخلها من أشواق
فيا فاتنة القلوب أنا العاشق الذى أتى إليك بقلب كبير
لم يسكنه سواك
أحبك وأنتى الملاك الذى سكن فى السماء
فهل لكى ان تمنى عليا بنظرة احسان
أنى أتسول منك الحب لحظات
لقد تجرعت مرارة بعدك أهات
 فكيف السبيل إلى قلبك
كيف السبيل إلى عقلك
أعترف الآن بأن عاشق لك متيم من نور عينيك
أحبك يا آية من الجمال ونهر من الحنان
أحبك مثلما حب النهر بلاده
أحبك يازهرة الربيع النادر رحيقها
فلا تنسينى للحظات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق